top of page
  • ARQAM

خمس أخطاء ترتكبها على حساباتك الإلكترونية



خمس أخطاء ترتكبها على حساباتك الإلكترونية وتعرض نفسك للخطر وبدون معرفتك

جميعنا نستخف بالأمن الإلكتروني، ولكن عندما يأتي اليوم الذي تنسحب الاموال من حسابتنا المصرفية أو يتم سرقة معلومات الهاتف أو ان يتم اختراق حساباتنا هنا نندم أكبر ندم، وهذا حقيقي مع التقدم التكنولوجي فقد أصبحت طرق القرصنة الإلكترونية أكثر تقدما


اولاً: كل شيء مجاني يعني آمن، لا طبعا

عندما تذهب لمكان وتجد ان الشبكة اللاسلكية WIFI مفتوحة وما بدها كلمة سر تفرح، عليك الحذر، ان الشبكات غير المحمية بكلمات سر او أنظمة حماية هي الأكثر تعرضا للاختراق، وجودك على هذه الشبكة تعني أنك فريسة 100٪ للاختراق ولسرقة بيناتكم ومعلوماتكم،


ثانياً: ترقية برامج الحماية

عندما يطلب منك هاتفك او جهازك المحمول بعمل ترقية للبرامج، فانت اما تضغط "لاحقا" او انك تتجاهلها

عليك ترقية البرامج فورا، فهي تضيف أدوات حماية لأخر التهديدات، وتقوم بحماية اجهزتكم وبيناتكم من الاختراق، يجب الترقية ويمكنك ترك اجهزتكم ان تقوم بالترقية التلقائية ليلا خلال نومك.


ثالثا: حسابات البريد الالكتروني المتعددة

إذا كان لديكم حسابات قديمة، نسيتم كلمات السر فحاولوا الحصول على كلمة السر، إذا كان لديكم حساب لا تستخدمونه قوموا بإلغائه فوراً.

لا تستخدموا حسابات بريد الكترونية كثيرة دون حاجة، أنتم في كل مرة تفتحون حساب تضعون بيناتكم الشخصية، وحتى اذا لم تضعونها فنطاق الحساب IP سيكون سببا للاختراق مستقبلا بدون حماية وترقية الحساب


رابعا: ملفات تعريف الارتباط: Cookies

انت توافق على كل شيء بسهولة وبدون حتى القاء نظرة، خصوصا موافقتك السريعة على (الكوكيز) التي وظيفتها الأساسية جمع المعلومات عنك وكل حركة حتى بعد مغادرتك صفحتهم.

لا نقول لكم ان تقرأوا كل شيء، لكن ربما هناك خيار لتخطي الموافقة، ربما هناك إمكانية لوقف الكوكيز.

معظم برامج التصفح الحديثة تتيح للمستخدمين أن يقرروا قبول او رفض ملفات الكوكيز، وكل مدة تحتاج لتنظيف الكاش والكوكيز من المتصفح الذي تستخدمه


خامساً: الروابط

يجب عدم فتح أي رابط يصلكم عبر البريد الالكتروني، او أي وسيلة تواصل مثل الماسنجر او الواتساب او غيرها، حتى لو كان الرابط مرسل من صديق، تحققوا منه ما اذا كان فعلا قد ارسله ام لا، هذه الروابط أصبحت اليوم اكثر الطرق سهولة للاختراق، ويصعب تتبعها عن التحقيق في السرقات.

في اللحظة التي تضغط على الرابط تكون بقبضة المخترق



1 view0 comments

Comments


bottom of page